بمجرد انتشار الفيديو الذي نشره الفنان ​أحمد سعد​ عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي وهو يغني بعد ازمة ارتفاع البنزين في مصر في الأيام الأخيرة وبعدها فوجئ سعد ببلاغ للنائب العام من بعض الأشخاص الذين يتهمونه بالتحريض على الفتنة وزرعها بين المواطنين وانتشرت اخبار تؤكد القبض عليه وأخبار أخرى تنفي الامر.

ولكن في تصريح خاص لشبكة “الفن السابع” علق سعد للمرة الأولى قائلا بأنه بخير ولم يتم القبض عليه وبأنه بالفعل فوجئ بهذه الدعاوى ولا يعلم السبب وراءها فهو مواطن مصري من حقه أن يعبر عن ازمة ارتفاع البنزين مثل اي شخص والفيديو ليس به أي اساءة اطلاقا لأى مسؤول او جهة ولا حتى الكلمات تحمل اي تحريض وتابع بأنه في الانتخابات قبل اشهر قليلة كان من أول الاشخاص الذين ايدوا الرئيس السيسي ولازال مع هذا التأييد لكن قصد من الفيديو أن يعبر فقط عن رأيه الشخصي بأن يتم الغاء الدعم من الاغنياء فقط وليس الفقراء.