السمنه عند الأطفال .. الأسباب والعلاج

السمنة عند الأطفال تعني زيادة وزن الطفل بشكل مبالغ فيه عن المعدل الطبيعي المناسب لعمره وطوله ونوعه.

 

وإصابه الطفل بالسمنة أمر يؤثر عليه صحيا ونفسيا، كما يؤثر على الشخص البالغ، وتظهر هذه الآثار في طفولته، ومنها ما يظهر في مرحلة البلوغ.

 

طرق القياس الصحيحة لمعرفة ما إذا كان الطفل يعاني من السمنة أم لا: 

 

يجب أن يذهب الأب والأم بطفلهم للطبيب المتخصص الذي يقوم بقياس الوزن والطول ومعرفة مؤشر كتلة الجسم بشكل دقيق.

 

فمثلا إذا كان عمر الطفل سنتين فإن الوزن الطبيعي له هو 12 كيلو، فإذا كان وزن الطفل أقل من ذلك فهو يعاني من نقص في الوزن، أما إذا كان 14 كيلو فهذا يعتبر وزنا طبيعيا أيضا.

 

أما إذا زاد بكثرة فهذا يعني أن الطفل يعاني من السمنة، ويجب معالجته منها حتى لا تؤثر عليه بعد ذلك.

 

أسباب السمنة عند الأطفال:

 

– تناول غذاء غير صحي كالأطعمة السريعة، والإدمان على تناول الحلويات ورقائق الشيبسي المليئة بالزيوت الضارة.

 

– شرب العصائر المعلبة الغنية بالسكريات بشكل كبير.

 

– عدم ممارسة الطفل للرياضة مما يقلل نشاطه الحركي، وبالتالي يقل حرق الدهون للجسم.

 

– قد تكون أسباب وراثية مكتسبة من أحد أفراد العائلة.

 

– الضغوط النفسية على الطفل تجعله يفرط في تناول الطعام.

 

تأثير السمنة على نفسية الطفل: 

 

تؤثر السمنة على نفسية الطفل فنجد لديه تصرفات سلوكية مضطربة، ونقص في التركيز الدراسي، لأنه يشعر بالحرج الدائم بين زملائه بسبب عدم قدرته على الحركة واللعب وممارسة الأنشطه مثلهم.

 

طرق الحفاظ على التغذية السليمة وتجنب السمنة عند الأطفال: 

 

– يكون للأهل الدور الأساسي في عدم إصابة الطفل بالسمنة، وذلك عن طريق تشجيع الطفل على ممارسة الرياضة بانتظام كالسباحة أو الجري والذهاب بشكل منتظم للنادي.

 

– تشجيع الطفل على اختيار الغذاء الصحي، وذلك بأخذه معك للتسوق.

 

– وضع وقت محدد لا يمكن تجاوزه لمشاهدة التليفزيون أو اللعب بألعاب الفيديو.

 

– جلوس كل أفراد الأسرة معا على المائدة لتناول الطعام.

 

– إمداد الطفل بالوجبات الخفيفة الغنية بالفيتامينات والسعرات الحرارية القليلة والعصائر الطبيعية.

 

– عدم استخدام الطعام كمكافأة للطفل أو عقاب بحرمانه منه.

 

– عدم الإكثار من شراء الحلويات للطفل مهما بلغ إصراره و عناده.

 

علاج السمنة عند الأطفال: 

 

– يتمثل علاج السمنة للأطفال في أنه تقليل استهلاك الدهنيات أو اتباع علاج السمنة السلوكي، وذلك بتحفيز قدرة الطفل على التحكم في رغبته بتناول الطعام الزائد، وإكسابه عادات غذائيه سليمة.

 

– أو يكون عن طريق النشاط البدني بتحفيزه على ممارسة الرياضة، وزيادة النشاط الحركي للطفل.

 

–  أو يكون العلاج بالعقاقير، ويمكن اللجوء إلى هذ الحل إذا فشلت كل الحلول السابقة.

شاهد أيضاً

علاج الجروح بطريقة لا تتخيلها

علاج الجروح عن طريق السكر من أكثر الطرق العلاجية استخدامًا فى المملكة المتحدة، ويمثل السكر …

ابتعدوا عن تناول الموز كوجبة إفطار

أشارت الدراسات الالمانية أنّ ​الموز​ ليس مثالياً لوجبة الإفطار، وذلك بسبب احتوائه على نسبة عالية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *