سياسة

وزير التموين يكشف أسباب إرتفاع أسعار السكر المدعوم

كشف الدكتور علي المصيلحي وزير التموين، أسباب ارتفاع أسعار السكر المدعوم في مصر خلال الفترة الماضية بعد أن كان سعرة بـ 8.5 علي بطاقات التموين.

وقال المصيلحي في تصريحات تليفزيونية مع الإعلامي أحمد موسى في برنامجه “على مسئوليتي” المذاع على قناة “صدى البلد”: منذ مارس 2021 بدأت أسعار السكر عالميًا في الارتفاع وارتفع لنسب تصل لأكثر من 25%”.

وتابع : “لم نشهد اي أزمة في توفير السلع الأساسية وإتاحتها للمواطنين في جائحة كورونا أو موجة التضخم العالمي”.

وأكمل المصيلحي: “في العام الماضي وصلنا لنسبة اكتفاء ذاتي من السكر  بنسبة 87 % ونستورد حوالي 12% فقط من الاحتياجات”.

ولفت : “حافظنا على سعر السكر في  التموين  العام الماضي بـ 8.5 جنيه و لدينا 3 شهور من احتياطي استراتيجي من السكر”.

وأردف المصيلحى : “تم رفع أسعار المادة الخام سواء البنجر وقصب السكر وأسعار الأسمدة ارتفعت وهناك زيادات في أسعار الطاقة  وبالتالي تم رفع سعر السكر المدعم لـ 10.5  جنيه”.

وتابع : “لا يمكن الاستمرار بهذا السعر ولا يجوز أن يكون هناك سعران لسلعة واحدة وسعر السكر كان يصل لـ 13 جنيهًا في السوق وكان يتم بيعه بـ 8.5 في التموين بما يفتح الباب أمام السوق السوداء”.

مقالات ذات صلة