الرئيسية / صحة و طب / 5 خطوات تخلصك من دهون البطن إلى الأبد

5 خطوات تخلصك من دهون البطن إلى الأبد

التخلص من الدهون المتراكمة بمنطقة البطن من المهام التي تجدها الكثير من النساء مستحيلة الحدوث، والتي قد تجعلها تلجأ لعمليات شفط الدهون، أو إذابتها.
ولكن تؤكد دكتورة جيسيكا بيل استشاري الباطنة وعلاج السمنة، أنه يمكن التخلص من دهون البطن إلى الأبد ودون رجعة، فقط من خلال الالتزام بالخطوات التالية.

تناول الكربوهيدرات

قد يستغرب البعض هذه الخطوة، لكنها حقيقة، فتناول المزيد من الكربوهيدرات المعقدة يساعدك في التخلص من دهون البطن.
وهي تلك الكربوهيدات الصحية، كتلك الموجودة في الحبوب الكاملة، كالخبز الأسمر والأرز البني، فهذه الأطعمة تحتوي على نسبة عالية من الألياف التي تنظم حركة المعدةن وتزيد من معدلات حرق الجسم للسعرات الحرارية.

ممارسة الرياضة بانتظام

ممارستك لتمارين شد البطن، وكذلك المشي والجري بانتظام، ستخلصك وللأبد من دهون البطن، كما أنها ستقوي عضلاتك، وتمنحك النشاط والمرونة، وتزيد من معدلات حرق جسمك للسعرات الحرارية، خاصة مع التقدم في العمر.

النوم

الحصول على ما يكفي من النوم (ما لا يقل عن 7 ساعات ليلا)؛ يمكن أن يساعدك على إذابة دهون البطن، في حين أن الحرمان من النوم يزيد من إفراز (هرمون الجوع)، ويقلل من إفراز (هرمون الشبع).
وأظهرت الأبحاث التي أجرتها جامعة “كولومبيا”؛ أن النساء اللواتي يحصلن على 5 ساعات فقط من النوم تتضاعف احتمالات إصابتهن بالبدانة، مقارنة بالنساء اللائي يحصلن على 7 ساعات من النوم.

التقليل من السكريات

ارتفاع نسبة السكر في الطعام يمكن أن يسبب العديد من المشكلات الصحية، كما أنه يؤدي إلى تراكم الدهون في البطن.
فتناول الكثير من السكريات يرفع نسبة “الانسولين”، مما يؤدي إلى تحويل هذه السكريات إلى دهون بمكنقة البطن، في المقابل يقلل من نسبة “الجلوكاجون”، والي يمنع تخزين الدهون.
ولها لابد من التقليل من السكريات قدر المستطاع، خاصة بعد السابعة مساء، لن نسبة حرق الجسم للسعرات تقل، وتتحول السكريات لدهون مختزنة.

أكل الزبادي

تناوله يساعد في الحفاظ على كتلة العضلات التي تنخفض عموما أثناء فقدان الوزن، كما أنه يزيد من معدلات حرق الجسم للسعرات الحرارية..

شاهد أيضاً

علاج الجروح بطريقة لا تتخيلها

علاج الجروح عن طريق السكر من أكثر الطرق العلاجية استخدامًا فى المملكة المتحدة، ويمثل السكر …

ابتعدوا عن تناول الموز كوجبة إفطار

أشارت الدراسات الالمانية أنّ ​الموز​ ليس مثالياً لوجبة الإفطار، وذلك بسبب احتوائه على نسبة عالية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *