5 طرق لعقاب الطفل دون إيذاء نفسي أو بدني

مرحلة الطفولة من أهم المراحل التي يمر بها الطفل في حياته، ويجب على الآباء أن يتبعوا أساليب صحيحة وتعليمية في تربية طفلهم، لأن التعلم في الصغر كالنقش على الحجر.

واتباع الأساليب الخاطئة في عقاب الطفل أو تربيته أمر لا يجدي معه نفعا، لأنه يجعل الطفل عنيد وعصبي وأكثر عدوانية، لذلك يجب أن يتحلى الآباء بالصبر والمرونة في معاملة أطفالهم حتي يخلقوا أطفال أسوياء لا يعانون من أي مرض نفسي أو سلوك غيرر مستحب.

ويوصي خبراء التربية الحديثة بالابتعاد تماما عن الضرب كوسيلة للعقاب، لأنها تؤثر في سلبا في نفسية الطفل، وإليك أهم الطرق السليمة والصحيحة لعقاب طفلك:

– اختيار العقاب:

من الممكن أن نختار طريقة عقاب تجعل الطفل لا يكرر هذا الخطأ مره أخرى، ومن أفضل هذه الطرق هي أن نترك الطفل يختار العقاب المناسب لنفسه عندما يقوم بشيء خطأ.

فهذه الطريقة تجعله يحكم عقله ويتحكم في تصرفاته، ويعرف ما إذا كانت صحيحة أم خاطئة، ويكون الهدف من هذه الطريقة هو ألا تخسر علاقتك بطفلك وبالتالي لن يشعر بأن الآباء يفرضون عليه أحكاما صعبة.

وعندما يقرر الطفل عقوبته، فإن هذه الطريقة تعزز ثقة الطفل في نفسه، وتجعله يحترم كيانه وشخصيته، ولا يكرر هذه الأخطاء مره أخرى.

– الحرمان:

من الطرق الصحيحة الأخرى هي الحرمان، وذلك عن طريق حرمان الطفل من شئ ما يحبه و متعلق به جدا، مما يجعله يفكر مرات عديده قبل تكرار الخطأ مره أخرى.

– مواجهة العقوبة:

اترك الطفل يواجه عقوبة ما فعله بنفسه وحده دون أن تتدخل، ليري أن نتيجة ما فعله أوقع ضررا عليه هو وحده، وبالتالي لن يكرر الخطأ مره أخرى.

– التجاهل:

هذه الطريقة وجدت نفعا كبيرا مع كثير من الأباء والأمهات الذين استخدموها، فالطفل يتعمد الضغط على أهله واتباع أساليب الصراخ والغضب و البكاء المستمر حتى ينفذوا له ما يريد.

ولكن إذا تم تجاهل ما يفعله حتى يهدأ، يمكنك أن تقنعه بوجهة نظرك وسبب رفضك، ليتعلم أن أساليب الضغط لن تجدي معك نفعا، وسيبدأ بالتعامل معك بالتفاهم والحب.

– طريقة عقاب الطفل حسب المرحلة العمرية: 

فمثلاً الطفل من سن يوم حتى سنتين يكون فضولي جدا، ويحب تجربة أي شئ لذلك ابعدي عنه أي شيء قد يضره، وإذا استمر بالرغبة فيه وحاول ضربك أو عضك قولي له إن هذا غير صحيح دون ضربه.

– الطفل من عمر 3 إلى 5 سنوات يكون قد فهم أكثر العلاقة بين العقاب وما قام به، لذلك حاولي التحدث معه بكثره وعرفيه أن ما قام به خطأ وسوف يعاقب عليه.

– الطفل من سن 9 إلى 12 سنه يرغب في الاستقلالية ويريد أن يكون أكبر مسئولية، لذلك اتركيه يواجه عقوبة ما فعله وحده.

شاهد أيضاً

هل علاج حروق الشمس بجل الحلاقة آمن على صحتك؟

تعد مشكلة حروق الشمس من المشكلات التي تثير انزعاج كثير من السيدات، ودائما ما يبحثن …

كيف ترطبين المنطقة المحيطة بعينيك بشكل صحيح؟

تعد المداومة على ترطيب البشرة من الأمور المهمة للحفاظ على حيويتها ونضارتها، خاصة إذا كانت …